من الممكن أن يكون التعرُّف إلى الوظائف الأعلى أجرًا حافزًا لتطوير المهارات وبذل جهد أكبر للوصول إلى أعلى الرواتب العالمية، فقد أصدرت شركة Glassdoor مؤخرًا تقريرًا عن الوظائف الأعلى أجرًا في العالم معتمدةً على خوارزميات إحصائيّة لتقدير متوسط الأجر السنوي، إضافةً إلى استخدام منهجيّات أُخرى لتحديد ذلك.

يصدّر كلّ من قطاعَيْ التكنولوجيا والرعاية الصحيّة هذه القائمة؛ إذ تحتل وظائف مديري الصيدليات وأطباء الأسنان والصيادلة المراتب الأولى، ويكسب كبار الأطباء والجراحين تقريبًا ضعف أجر الفئة الأولى، إضافةً إلى زيادة الطلب على الوظائف المتعلّقة بمجالات علاج السرطان والأمراض النادرة، لذا تُقدّم لهم رواتب جيدة جدًّا خاصًة لذَوِيْ المهارة.

يلي ذلك الوظائف ضمن مجال التكنولوجيا؛ إذ تبيّن أنّ الوظائف المتعلّقة بهندسة البرمجيّات هي من أعلى الأجور، ومع ذلك يوجد نقص حاد في هذا التخصص، ونجد أنّ بعض الوظائف نمت بسرعة في الفترة السابقة لتأخذ مراتب عالية في التصنيف؛ مثل علماء البيانات ومهندسي البيانات ومُديري التحليل، وازداد الطلب على هذه الوظائف لاستخراج المعلومات والتحليلات المفيدة من البيانات التي جُمعت بهدف اتخاذ قرارات مناسبة.

ومن الوظائف الأعلى أجرًا أيضًا؛ الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية، وخاصًة في دول غرب أوروبا، ويُعدُّ المحامون من أعلى الوظائف أجرًا في الولايات المتحدة الأمريكية.

غالبًا ما يُهمَل مجال المبيعات ضمن التصنيفات، لكن في عام 2019؛ حقق مندوبو المبيعات نسبةً عالية في التصنيف، خاصًة مندوبي مبيعات أنظمة التكنولوجيا المتطورة.

بالطبع هذه التصنيفات لا تُلغي إطلاقاً إمكانية المجالات الأخرى من تحقيق أجور عالية، لكن في الغالب الأمر يعتمد على مهارات وإمكانيات الموظف في وصوله للمستوى الذي يمكنه من كسب أجور مرتفعة.